Search

أخبار ثقافية

Posted on February 06, 2015 by Tadween Editors | 0 comments
واقع الكتاب في اليمن
في حوار أجراه معه عبد الغني القرني ونُشر في موقع “الجزيرة نت” قال رئيس اتحاد الناشرين اليمنيين محمد عبد الله الآنسي إن الكتاب اليمني والورقي منه بالذات ما يزال حيا يرزق، ولا زال جليساً يُؤنس، وليس أدل على ذلك من إقبال الناس على اقتنائه في معارض الكتاب التي تقام في فترات ومدن مختلفة، وهو حاضر في المشهد الثقافي بقوة تأليفاً، ونشراً، وتوزيعاً، لكن غياب القانون الذي ينظم صناعة الكتاب في أطواره المختلفة يخلق إشكالات عدة، فقانون حماية الحقوق الفكرية الموجود الآن ليس كافياً، ناهيكَ عن أن هذا القانون لا يجد من يطبقه على أرض الواقع، نافيا أن تكون الوسائط التكنولوجية قد ألغت دور الكتاب الورقي.
معرض القاهرة بدأ في جو من الحيطة والحدز
قال كمال القاضي في مقال نشر في جريدة القدس العربي (٢ شباط\فبراير) إن الدورة 46 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب، التي بدأت في الثامن والعشرين من يناير/كانون الثاني افتتحت في أجواء مشوبة بالحيطة والحذر، وغابت مظاهر الاحتفاء السنوي بالحدث الثقافي الأهم، وبدا انعقاد الدورة كأنه ضرورة حتمية وتواصل قسري بين الثقافة والجمهور، غير الموجود على أرض الواقع (…) فلا أثر لتفاعل حقيقي بين ما هو مكتوب ومقرر في الكراسات والنشرات وبين نخبة وجمهور اعتدنا توافدهما جماعات وفرادى في السنوات الماضية .
وأضاف القاضي أن المشكلة الاخرى المضحكة هي أن الموقع الرسمي لمعرض الكتاب على صفحات التواصل الاجتماعي لم يتم تحديثه، فلا زالت المواد الخاصة بالدورة 45 الماضية موجودة على شبكة الإنترنت والقليل منها فقط هو المتعلق بالدورة 46 الحالية، وهي أخبار قصيرة لا تعدو كونها عناوين مقتضبة لنشاطات محتملة، بما يعني أن الحديث عن الجديد والمتطور في وسائل وأساليب التثقيف والمخاطبة والبحث الإلكتروني عن أحدث الإصدارات مجرد لغو.
عودة الصالونات الثقافية في العراق
قالت صفاء الذياب في مقال نشر في القدس العربي (١ شباط\فبراير) إنه على الرغم من الظروف التي تمر بها بغداد وغيرها من المدن العراقية، من خلخلة في الوضع الأمني، فإن الظروف لم تمنع بعض المهتمين بالشأن الثقافي من إقامة صالونات ومجالس ثقافية جديدة، وعودة بعض المجالس القديمة إلى الظهور من جديد، مع جيل آخر غير الجيل الذي أسسها.
ويشير بعض المتابعين، بحسب الذياب، إلى أن بغداد وحدها كانت تضم أكثر من 200 صالون ثقافي خلال ثلاثينيات وأربعينيات وخمسينيات القرن الماضي، يدير أكثر من ربعها يهود كانوا المحرك الكبير للثقافة العراقية حينها. غير أن هذه الصالونات بدأت بالاختفاء واحداً تلو الآخر مع بداية الحرب العراقية الإيرانية عام 1980، من ثمَّ حرب الخليج الثانية، لتنتهي تقريباً في تسعينيات القرن الماضي مع انتهاء الحريات في تلك الفترة.
إلغاء الحكومة السودانية لاتحاد الكتاب السودانيين
ذكرت صحيفة الحياة (٤ شباط\فبراير أن اتحاد الكتاب السودانيين وزع بياناً صحافياً أورد فيه أنه فوجئ بتبليغه “قراراً في سطر ونصف سطر يقضي بإلغاء تسجيله من مكتب سجل الجماعات الثقافية في وزارة الثقافة من دون إبداء أي أسباب موضوعية حول هذا الالغاء”. وجاء في البيان: “لسنا استثناءً من سلسلة اعتداءات النظام الحاكم على منظمات المجتمع المدني المستقلة، والتي بدأت منذ نحو ثلاث سنوات، شاملة مركز الخاتم عدلان للاستنارة والتنمية، ومركز الدراسات السودانية، ومركز سالمة، ومركز محمود محمد طه، ولن تنتهي بالاعتداء على اتحادنا”.
مجلة العربية والترجمة
صدر عن المنظمة العربية للترجمة العدد عشرون من مجلة "العربية والترجمة" (شتاء 2014)، وهي مجلّة علمية فصلية تُعنى بمسائل الترجمة واللغة وتندرج في إطار السعي إلى تطوير ترجمة عربية نوعية والدفع بها إلى أقصى ما يمكن، وقد اشتمل العدد عشرون على موضوعات عديدة لعددٍ من الباحثين والأكاديميين المشتغلين في هذا المجال.
افتتاحية
• الفضيلة وما بعد الرذيلة (هيثم الناهي)
بحث العدد
• الترجمة والحق في المعلومة (أحمد طاهر)
دراسات
• الإشكالات المركزية في ترجمة معاني القرآن الكريم: نحو البحث عن مخارج وإجابات (اللغة الإسبانية نموذجاً) (نور الدين السوري)
• مصطلح Lexicologie، قراءة في المفهوم والترجمة (سعيد بكير) 
• من قضايا النّحو العربي في المجلات الجامعية النيجيرية (قاسم إبراهيم) 
• اللغة العربية في الكاميرون بين الواقع والمأمول: وسائل انتشارها ودور المؤسسات فيه (سعيد علي وجمال بلبكاي) 
• أبو تمّام بين الصنعة والتجديد (بشير أحمد يوسف عمر ومحمد عبدالقادر الأمين حمد النيل)
مقالات
• الترجمة الأدبية وسلطة الأنساق الثقافية: قراءة أنثروبولوجية معرفية (شرّاف شنّاف) 
• فُرص التصالح بين الاعلام العربي واللغة العربية (عبد الصمد بن جودة) 
• الترجمة علم وفن وشيء آخر (الطيب بن رجب) 
• اللغة والتفكير (تحسين رزاق عزيز)
• الترجمة القانونية: مجال يشكو من الخصاص (حافظ اسماعيلي علوي)
حوار
مع جميل حمداوي: مفرد بصيغة الجمع
تقارير
• مؤسسة عبد الحميد شومان الثقافية
حوار في كتاب
• فلسفة اللغة
تعليق: بسام بركة وهيثم قطب وقصي الحسين
في المكتبة العربية
• نساء بلا قيود... نساء بلا حدود
• حبر الشرق: بين الحروب وصراع السلطة
• المراهقة: الرهانات السريرية والعلاجية
في المكتبة الأجنبية
• مقدمة موجزة للسانيات
• الدين على الحافة: فقدان المحورية وإعادة تمركز علم الاجتماع الديني
(عن موقع المنظمة)
معهد المخطوطات العربية
شارك معهد المخطوطات العربية (التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، ومقره القاهرة) في معرض الدوحة الخامس والعشرين للكتاب الذي أقيم خلال المدة من 7 إلى 17 يناير 2015.
وقد أقيم على هامش المعرض نشاط ثقافي تحت عنوان «تاريخ الكتاب: رحلة المعرفة»، شارك فيه مدير المعهد بإلقاء محاضرة حول «التحقيق العلمي: قضاياه ومشكلاته».
ومما جاء في المحاضرة أن علم تحقيق النصوص يحتاج اليوم إلى مراجعة، بعد أن مضى على الكتب المؤسسة لهذا العلم أكثر من نصف قرن، وقال إن فقه هذا العلم ينبغي أن يقوم على ثلاثة مرتكزات، هي النظر في الموضوع، وفي الانتماء، وفي صياغة التصدير.
وأشار إلى أن معرفة الموضوع بأبعاده هي التي تحدد الدائرة التي يتحرك فيها العلم والمساحة المعرفية الأساسية التي هي محل الاهتمام، وبذلك يتمايز بتمايز موضوعه واختصاصه، أو بالجوانب المحددة التي يعنى بها وينصرف إليها.
وذكر أن فقه هذا العلم أيضاً لا ينهض حتى نحدد انتماءه، إذ العلم جزء من منظومة معرفية، وليس ترفاً فكرياً، فهذا الانتماء هو الذي يربط العلم بالحقل العام لهذا اللون من المعرفة في وسائله وأدواته وأغراضه.
وتابع قائلاً إن فقه العلم أيضاً لا يكون إلا بالبناء على ما تأسس في معرفة الموضوع وتحديد الانتماء، وبذلك وحده يمكن بناء تصور يجعلنا على بصيرة من جوهر العلم وحدوده وغاياته.
(عن موقع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم)
انهيار جليدي قادم: التعليم العالي والثورة المقبلة
صدر مؤخرا عن المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (إدارة العلوم والبحث العلمي) كتاب مترجم بعنوان: «انهيار جليدي قادم: التعليم العالي والثورة المقبلة»، وهو عبارة عن تقرير صادر في مارس 2013 عن معهد أبحاث السياسات العامة في بريطانيا.
ويسلط هذا التقرير الضوء على التحديات الجسيمة والتطورات العميقة التي سيشهدها التعليم العالي في السنوات القليلة القادمة من حيث أهدافه وهياكله وأساليب النفاذ إليه، في المجتمعات المتقدمة صناعياً والمجتمعات النامية على حد سواء، وذلك بسبب الضغوط غير المسبوقة والمتزايدة التي تفرضها التقانات الحديثة والعولمة.
ويقع الكتاب باللغة العربية في 144ً صفحة، وقد التزمت المنظمة بتوزيعه مجانا وعدم استثماره لأغراض تجارية.
ويندرج إصدار هذا الكتاب ضمن حرص منظمة الألكسو على مواكبة آخر المستجدات العالمية في مجالات سياسات التعليم العالي والبحث العلمي، وإثراء المحتوى الرقمي العربي.
(عن موقع المنظمة)
صدور العدد 34 من المجلة العربية للدراسات اللغوية
صدر العدد الرابع والثلاثون من المجلة العربية للدراسات اللغوية التي يصدرها معهد الخرطوم الدولي للغة العربية (التابع للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم «الألكسو»). ويصادف صدور هذا العدد الذكرى الأربعين لتأسيس معهد الخرطوم الدولي للغة العربية، ويجد فيه القارىء عدداً من الموضوعات التي تهتم بنشر اللغة العربية وتعليمها لغير الناطقين بها، كتبها أساتذة من المعهد والجامعات والمختصون في المجال.
وتضمن العدد، وهو في 222 صفحة، أوراقاً علمية عن : أسس إعداد برنامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مستوى التعليم الأساس وخطوات تنفيذها، الذكاء اللغوي وعلاقته بالوسواس القهري، المقاصد التربوية لتعليم الخط العربي بمرحلة التعليم العام، أعمال النية في الدرس اللغوي، تقييم المفردات في تعليم اللغــــة الثانيـــــــة. ظاهرة التخفيف في بنية الكلمة العربية، الصيغ الصرفية الاشتقاقية ودلالتها في شعر عيسى جرابا.
Previous Next

Comments

 

Leave a reply

This blog is moderated, your comment will need to be approved before it is shown.

Scroll to top